المهندسين شمالاً” تكرِّم ثلاث موظفات أحلن إلى التقاعد

النقيب زيادة: نهاية الخدمة ليست نهاية الطريق بل بداية حياة جديدة

ليلى دندشي
نظمت نقابة المهندسين في طرابلس والشمال، حفل تكريم لثلاث موظفات في النقابة أُحِلنَ إلى التقاعد، وذلك في مقر النقابة بطرابلس، وذلك بحضور النقيب بسام زيادة والنقيبين السابقين بشير ذوق وعبد المنعم علم الدين، أعضاء مجلس النقابة وموظفي النقابة.
وبهذه المناسبة، ألقى النقيب زيادة كلمة توجه فيها إلى المتقاعدات الثلاث: سهام سمسم، وفاء عبدو ورضا أسطة، جاء فيها:
هذا اليوم مفصل تاريخي في حياة من أفنوا أجمل عمرهم في نقابتنا، إنه يومٌ للحسمِ الجميل بما قدمتهُ أيديكم للمهندسين والمجتمع، إنهُ يومٌ لبناء حياةٍ جديدة مع عائلاتكم وأحبابكم، يومٌ لإكمال طريق الحياة، لستم وحدكم، بل كلنا سنصل إلى هذا اليوم إن شاء الله، التقاعد لا يعني النهاية بل هو البداية لخبرتكم، لكتابة مذكراتكم، للعبور نحو ما فاتكم من هذه الحياة الجميلة، رغم صعوباتها، رغم قسوتها ولكنها تبقى جميلة.
اضاف: وأما بالنسبة الينا، فهو أيضاً يوم لقاء لا فراق، يومٌ نتذكرُ فيه عطاءاتُكم، تضحياتكم، تفانيكم، من أجل نقابة مهندسين أفضل، من أجلِ بناء مجتمعٍ يعيشُ بالمُثُل التي قدمتموها، إنني أقدّر كل ما بذلتموه: الحجة سهام، رضا ووفاء..إنَّ زملاءكم الذين يحضرون هنا تكريمكم، يؤكدونَ محبتهم لكم، يؤكدونَ ما هو أبعد من الزمالة، هو أخوّتهم معكم، فالنقابة التي تحت ظلها نتفيءُ ونعيش ما هي إلا بيتكم الثاني، سيفتقدونكم، وسيبقى طيفكم الطيب حاضراً بقوة هنا، أؤكد لكم ذلك…
وختم النقيب زيادة، كلمته، بما قاله جبران خليل جبران: المحبةُ لا تعرف نفسها إلا ساعة الفراق..
وبعد الكلمة، تم قطع حلوى بالمناسبة.

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WhatsApp chat