خطأ “قاتل” في مباراة الطب بـ”اللبنانية”.. هذا ما جرى مع الناجحين!

موقع_اعلاميو الميناء

كتبت فاتن الحاج في صحيفة “الأخبار” تحت عنوان “مباراة الطب في “اللبنانية”: “في سابقة تضرب صدقية الجامعة اللبنانية، أعلنت اللجنة الفاحصة لمباراة دخول الكليات الطبية نتائج المباراة مرتين. في اليوم الأول (أول من أمس)، نجح 108 طلاب لدخول كلية العلوم الطبية بمعدل علامة نجاح دنيا 16.33 من 20، و61 طالباً لدخول كلية طب الأسنان بمعدل علامة نجاح دنيا 13.26 من 20، و63 طالباً لدخول كلية الصيدلة بمعدل علامة نجاح دنيا 12.6 من 20. وفي اليوم الثاني (أمس)، أبقت اللجنة على المعدلات نفسها في الاختصاصات الثلاثة، ولكن فاز 146 طالباً لدخول كلية الطب أي بزيادة 38 طالباً، و83 طالباً في كلية طب الأسنان أي بزيادة 22 طالباً، و76 طالباً في الصيدلة أي بزيادة 13 طالباً، علماً بأن عدد المقبولين في كلية الطب بات 170 طالباً! إذا ما أضيف أبناء الأساتذة الناجحون وعددهم 24 طالباً (إذ لا يدخل هؤلاء عادة ضمن ترتيب نجاح الطلاب)، مع أن العدد المحدد المطلوب قبل إجراء المباراة كان 100 طالب.

اللجنة الفاحصة أوضحت في محضر أصدرته بعيد اجتماع عقدته أمس أن تعديل النتائج ناجم عن «خطأ في تصحيح مسابقة اللغة الفرنسية، يتلخص بتدنٍ شديد في علامات مسابقة هذه اللغة مقابل اللغة الانكليزية، أدى إلى خلل في نتائج المباراة عموماً». وبناءً عليه، أعادت اللجنة فرز مسابقة اللغة الفرنسية وتصحيحها وفقاً للائحة مفاتيح الأجوبة الصحيحة (key answer).
بعيد إصدارها للمرة الأولى ليل أول من أمس، لم تتأخر اللجنة في تعليق النتائج، بحسب عميد كلية العلوم بسام بدران، بعدما وردتها شكاوى من الطلاب بشأن شكوك في المعدلات، ولدى مراجعة الأمر، تبين أن هناك خطأ حصل في مفتاح الإجابة لمسابقة اللغة الفرنسية التي تحتوي على أسئلة ذات أجوبة متعددة (QCM) وتصحح إلكترونياً. وتبيّن أن المفتاح المعتمد هو مفتاح اللغة الانكليزية وليس الفرنسية. وأشار بدران إلى أنه جرت إعادة تصحيح المسابقتين الفرنسية والانكليزية وبقيت نتائج الأخيرة كما هي. ومع تعديل علامات مسابقة اللغة الفرنسية، جرى، كما قال، اعتماد المعدلات السابقة وتغيير الترتيب، وبالتالي عاد ونجح جميع الطلاب الذين أخذوا المعدل المعتمد في كل من الاختصاصات الثلاثة وما فوق”

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WhatsApp chat