وقفة تضامنية من داخل حرم مرفأ طرابلس

تلبية لتاييد ودعم مقررات رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر ولدعوة نقيب عمال مرفأ طرابلس احمد السعيد و تضامنا مع دعوة نائب رئيس الاتحاد العمالي العام في الشمال النقيب شادي السيد.

نفذ عمال واجراء مرفأ طرابلس وقفة تضامنية امام مقر النقابة في المرفأ، رفضا للواقع الاقتصادي والمعيشي المتردي و سياسة تجويع الناس المتمثلة برفع الدعم عن المواد الاساسية لاسيما المحروقات والدواء والقمح.

خلال الاعتصام القى السعيد كلمة قال فيها :”نتضامن مع الاتحاد العمالي العام، ونشاركهم صرختهم فما يطالبون به عبارة عن مطالب محقة ، واما بما يخص الزيادة للعمال المحرومين من ابسط حقوقهم فقد ناقشنا الامر مع الادارة بشخصها الاستاذ احمد تامر الذي تجاوب معنا وهو على اتم الاستعداد للوصول لحل هذه المشكلة وايجاد صيغة مشتركة بين ارباب العمل والعمال ولكن الامر لا يتعلق بموافقة ادارية بل يتعداها الى تحرك حقيقي من قبل الدولة التي تعتبر غائبة بشكل تام”.
اضاف :” يعاني العمال مع ارتفاع سعر صرف الدولار من تدهور في قدرتهم الشرائية التي باتت معدومة ، وانا اقف الى جانبهم من أجل الحصول على حقوقهم الشرعية ، وسننطلق للمشاركة معهم في الاعتصام الذي يقومون به اليوم”.
وختم :نشكر قيادة الجيش والمؤسسسات العسكرية والأمنية من جمارك وامن عام الموجودة داخل حرم مرفأ طرابلس على جهودهم في سبيل الحفاظ على امن المرفأ فلولا سهرهم على أمننا لما كان المرفأ اليوم في هذه الحلة المميزة”.

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WhatsApp chat