شيخ العقل من بكركي: المطلوب حكومة بأسرع وقت ممكن وتذليل عقباتها على ذمة المعنيين

وطنية – استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي بعد ظهر اليوم، في الصرح البطريركي في بكركي، شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن يرافقه قاضي المذهب الدرزي عضو لجنة الحوار الإسلامي المسيحي القاضي عباس الحلبي، الشيخ غاندي مكارم ومستشار مشيخة العقل الشيخ غسان الحلبي، وكان عرض للتطورات على الساحة الداخلية ودور القادة الروحيين في هذه المرحلة الدقيقة.

بعد اللقاء، قال حسن: “الزيارة الى هذا الصرح الوطني الكبير هي للتأكيد على الشراكة الوطنية. نحن في طائفة الموحدين الدروز نؤمن بأن هذا الوطن هو وطن نهائي لنا ولجميع مكوناته، وعلينا ان نبذل كل المستطاع من اجل بقائه وعدم انهياره. لقد مرت مئة عام على لبنان الكبير، اللبنانيون يعيشون في وضع اقتصادي متلاش، شباب يهاجر ومؤسسات تقفل وجمود، لا يجوز ان يبقى الوضع على جموده. ان الإستمرار في هذا النهج يحتم الإنهيار، وعلينا التحلي بالمسؤولية، وقوة الجماعة بتآلفها. ندعو سائر المكونات الاساسية الى التواصل والتنازل من اجل الوطن واحترام النصوص الدستورية، فالدولة هي ملاذ الجميع وكل التجارب اثبتت ان السلم الأهلي والإستقرار يتطلب التعاون والشراكة بين مكونات الوطن. والمطلوب اليوم هو حكومة بأسرع وقت ممكن، وتذليل عقباتها على ذمة المعنيين، ونحن نقف مع صاحب الغبطة تحت شمس الأمل بلبنان الغد”.

أضاف ردا على سؤال عن الحياد: “لسنا نحن فقط، حتى الدولة اللبنانية أعلنت النأي بالنفس منذ فترة طويلة وهذا امر مطروح ولا خلاف على المبدأ، وسيكون لنا استكمال للزيارات الى باقي المرجعيات”.

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WhatsApp chat