خاص- الاستدعاءات تتوالى.. أسعد بشارة: يحاولون ترهيبنا ولن نرضخ!

29 Sep 2020

تستمر السلطة بممارسة سياسية كمّ الأفواه وقمع الحريات ومحاولات الترهيب، وذلك كلّما انتقد صحافي في مقال أو تغريدة أداء الحكام أو كلّما كشف إعلامي عن فسادٍ وهدرٍ.

وفي جديد مسلسل خنق الحريات، استدعاء الصحافيَين أسعد بشارة ونوفل ضو الى فرع جرائم المعلوماتية من دون إعلامهما بسبب الاستدعاء.

الصحافي أسعد بشارة يقول في حديث لـIMLebanon، بعد انتهاء الاستجواب: “لم نفهم لم أعادوا فتح ملف من العام 2017 حين تقدم الوزير سيزار ابي خليل بشكوى في ملف البواخر، واليوم أعادت القاضية غادة عون إحياءه، لكن من الواضح انه محاولة لترهيب كل من يُعبّر أو ينتقد”، مؤكداً ان “هذا الأمر لم ولن يرهبنا على الاطلاق، وسنستمر بالمجاهرة بمواقفنا ولن نرضخ”.

ولدى سؤاله عما حصل داخل الجلسة، يوضح بشارة: “سُئلنا عن طبيعة التغريدات في ملف الطاقة والكهرباء واستخدام البواخر، لكننا أكدنا اننا سندلي برأينا أمام محكمة الطبوعات، لان فرع جرائم المعلوماتية ليس الفرع الصالح لاستجواب الصحافيين”.

ونوّه بشارة بفرع جرائم المعلوماتية من ضباط وأفراد الذين تعاطوا معه بكثير من اللياقة والاحترام والمناقبية.

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WhatsApp chat