مراهق يفارق الحياة…السبب “بابجي” !

حوادث بشعة راح ضحيتها الأطفال نتيجة الإسراف في ممارسة الألعاب الإلكترونية بشكل مبالغ فيه. وكانت آخرها وفاة فتى مصري متأثراً بإصابته بسكتة قلبية أثناء ممارسته لعبة “بابجي” الإلكترونية على الهاتف المحمول.

ولقي فتى في بورسعيد مصرعه على إثر إصابته بسكتة قلبية مفاجئة بسبب ممارسته لعبة “بابجي” فترة طويلة متصلة.

واستقبل مستشفى السلام ببورسعيد جثة فتى يدعى محمد سامح سلام يبلغ من العمر 12 سنة، بعدما لقي مصرعه نتيجة إصابته بسكتة قلبية في المنزل، ونقل إلى المستشفى بواسطة سيارة الإسعاف، إلا أنه كان قد فارق الحياة.

وتبين أن سبب الوفاة تعرض الفتى لسكتة قلبية بعد فترة التركيز الطويلة في أثناء ممارسته #لعبة بابجي، حيث وجد الهاتف بجواره مفتوحاً على اللعبة وهو ما أثار صدمة في الشارع المصري، ونال ردود فعل واسعة وسط تحذيرات من إفراط الأطفال في ممارسة الألعاب الإلكترونية فترة طويلة.

وشهدت مدن عدّة حول العالم كوارث للأطفال بسبب الألعاب الإلكترونية حيث وقعت حادثة قبل أشهر عدة بوفاة طفل هندي بعد امتناعه عن تناول الطعام والشراب أياماً بسبب لعبة “بابجي”.

وأكد والد الفتى، الذى يدعى فوركان قريشي، أن ابنه توفي بسبب إصابته بسكتة قلبية بعد فترة اللعب والتركيز الطويلة أثناء لعب “بابجي”، مضيفاً أن ابنه كان منجذباً جداً للعبة.

وأكد أن نجله امتنع عن الطعام والشراب ما تسبب في وفاته بالسكتة القلبية بعد إصابته بجفاف شديد نتيجة انغماسه في اللعبة لدرجه أنه تخطى وجبات الطعام لعدة أيام وامتنع عن شرب الماء.

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WhatsApp chat