افتتاح المؤتمر الدولي العلمي الثالث (CIMEE20) حول علوم المواد الكهروكيمياء والكيمياء التحليلية وعلوم البيئيةبرعاية رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب

ليلى دندشي

انعقد المؤتمر الدولي العلمي الثالث (CIMEE20) حول علوم المواد الكهروكيمياء والكيمياء التحليلية وعلوم البيئية الذي نظمته الجامعة اللبنانية برعاية رئيس الجامعة البروفسور فؤاد ايوب والوكالة الجامعية الفرنكوفونية وذلك في غرفة التجارة والصناعة والزراعة بطرابلس والذي يستمر ثلاثة أيام عبر تقنية الفيديو كونفرانس videoconference بحضور عدد من الشخصيات الاكاديمية بعنوان “أهمية الكيمياء والابتكارات في ايجاد حلول بيئية مستدامة ” والذي يهدف إلى توفير منصة للباحثين من مختلف دول العالم لتحويل أفكارهم ومشاريعهم البحثية إلى مقترحات يمكن تطبيقها في مجال البيئة معتمدين على التكنولوجيا والطرق الحديثة وشارك في هذا المؤتمر الدولي أكثر من 70 باحثا من 17 دولة.

افتتح المؤتمر بالنشيد الوطني اللبناني ونشيد الجامعة ثم كلمة لرئيس اللجنة العلمية ورئيس المؤتمرالدولي (CIMEE20) الدكتور أحمد عبد الرؤوف المـــل استعرض خلالها أهمية هذا المؤتمر على المستوى البحثي للجامعة اللبنانية ولبنان من بينها المشروع الأوروبي لمعالجة مياه الصرف الصحي في لبنان وتحويلها الى مياه صالحة للزراعة.

ثم عرض مدير مركز (CRMN) البروفسور خالد بسبس عبر تقنية الفيديو كونفرانس للنشاطات العلمية والبحثية والمشاريع المشتركة لمركز البيوتكنولوجيا والميكروالكترونيك في الجمهورية التونسية .

والقى مدير الوكالة الجامعية الفرنكوفونية AUF) ) في الشرق الاوسط الدكتور جان نويل باليو كلمتة عبرالفيديو كونفرانس وتحدث عن التحديات الجديدة للجامعات في الشرق الأوسط التي تتعلق بالتعليم والبحث من خلال استخدام الأدوات الرقمية واهمية تطوير سياسة شراكة متماسكة بين الجامعات والعالم الاجتماعي المهني بالإضافة الى تطوير الخبرات وقدرات الابتكار.

والقت الدكتورة هبة مولوي كلمة عميدة كلية الصحة العامة الدكتورة حسنا بو هارون ركزت فيها على اهمية معالجة المشاكل البيئية المتزايدة في العالم، وتوفير بيئة سليمة وصحية من خلال ترشيد الاستهلاك وحفظ الموارد الطبيعية والبيئية من أجل الأجيال القادمة.

كما القى الدكتور محمد فاضل الطبشة مدير كلية العلوم الفرع الثالث كلمة رئيس الجامعة اللبنانية وعميد المعهد العالي للدكتوراه فتحدث عن اهمية هذا المؤتمر ودوره في بناء أساس متين للمرافق البحثية القائمة في الجامعة وإبراز الفرص المتاحة أمام الباحثين في الجامعة اللبنانية وسائر الجامعات ليأخذ لبنان دوراً ريادياً في حقل العلوم الكيميائية وعلوم البيئية وتمنى ان يعقد المؤتمر الرابع حضوريا وفي ظروف افضل
وفي الختام تم عرض للبرنامج العلمي للمؤتمر الذي تم اعداده من قبل مجموعة من الشركاء في كل من الجزائر المغرب تونس واليونان وإيطاليا والذي يتضمن محاضرات بمستوى علمي رفيع تغطي أنواع من التكنولوجيا البيئية وتقنيات متطورة يقدمها خبراء محليون ودوليون بالإضافة الى الإعلان عن نشر الأوراق العلمية المستوفية لشروط اللجنة العلمية للمؤتمر في مجلات دولية محكمة تلبي الرغبات البحثية للمشاركين في هذا المؤتمر.

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WhatsApp chat