صيادو الاسماك في مرفأ ببنين العبدة طالبوا بتعويضات

طالب صيادو الأسماك في مرفأ ببنين العبدة، في مؤتمر صحافي، “بتأمين التعويضات على الصيادين أمام أزمة عدم تصريف السمك في أسواق بيروت بسبب تفشي فيروس كورونا”.

وأشار رئيس الجمعية التعاونية لصيادي الأسماك في ببنين العبدة عبد الرزاق حافظة، في المؤتمر، الى “أن الازمة أرخت بثقلها على العالم أجمع وخصوصا على مناطقنا وقطاع صيد السمك في المنطقة فالصيد هو المصدر الأساسي لهذه العائلات”.

وقال: “مرت ثورة 17 تشرين وبعدها ازمة كورونا، فزادت المعاناة وأخيراً تضررنا بسبب الاشاعات ما ادى الى اغلاق الابواب امام اسواقنا في طرابلس وبيروت، وحتى على صعيد الباعة الجوالة ما دفع اصحاب الساحات والمسامك للاستدانة لتأمين حاجات الصيادين في ظل غياب الدولة”.

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WhatsApp chat