امين سر جمعيه التجار يطرح المشاكل والحلول

ليلى دندشي

أثار أمين سرّ جمعيّة تجار طرابلس غسَّان الحُسَامي القضايا المتعلقة بالخسائر الفادحة والكارثية التي يرزخ تحت وطأتها تجار المدينة والناجمة عن تراكم حالة الكساد والإنهيار الإقتصادي والتي فاقم من تأثيراتها السلبية وباء الكورونا وإنخفاض القيمة الشرائية بنسبة 50%.

جاء ذلك في بيان صدر في ضوء التقارير التي تعنى بها الجمعية في ما يتعلق بالأوضاع الكارثية التي فاقمت الوضع المعيشي ودفعت إلى ارتفاع معدّلات الفقر والبطالة والتسرّب المدرسيّ الى مستويات مخيفة، وكل ذلك في ظلّ غياب تام لأيّ نوع من الصناديق الداعمة والمانحة للأفراد والعائلات.

وأشار حسامي في مستهل البيان إلى ان الإقفال على صعيد المحلات والمؤسسات التجارية في الوسط التجاري في مدينة طرابلس وداخل الأسواق في المناطق الشعبية قد تجاوز الثلث مما بات يستدعي

أن تقوم الحكومة والسلطات المعنية بالإجراءات الفوريّة والتحفيزيّة التي من شأنها أنقاذ الوضع ومنعه من التدهور التام.

وطالب بإعفاء المواطنين من الضرائب المستحقّة عن العام 2020، ومنها فواتير الكهرباء والهاتف والمياه، وضريبة الدخل، والرسوم البلديّة، والميكانيك وإجراء تسويات من 50 – 70 % تشمل كافة الضرائب المستحقة حتى 31 كانون الأول 2019 وإلغاء كافّة غرامات التأخير بنسبة 100%.

كما طالب بإنجاز البطاقة الصحيّة الموّحدة والشاملة لكافة الفئات العمريّة وبدعم وتعزيز التعليم الرسميّ، وبناء المزيد من المدارس وبناء مجمّعات لمساكن شعبيّة وفق معايير صحيّة يستفيد منها الطبقات الفقيرة وإنجاز بطاقة ضمان الشيخوخة وتطبيق اللامركزيّة الإداريّة وهي المدخل الرئيس للتنمية.

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WhatsApp chat