‏رفول من القبيات: سنسعى لتحقيق تفاهم مع الكتائب والمردة والقومي 

اختتم وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية بيار رفول زيارته الى عكار، بلقاء جامع في قاعة كنيسة سيدة الغسالة في بلدة القبيات، حضره رجال دين وفاعليات عكارية وهيئة “التيار الوطني الحر” في المنطقة وحشد كبير من المناصرين.

والقى رفول كلمة نقل في مستهلها تحيات رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري، وقال: “اننا في عهد جديد نسعى الى تفاهمات جديدة، ففي العام 2006 كان التفاهم مع حزب الله والذي لم يكن ضد اي احد، بل كان تفاهما لتعزيز قوة لبنان، ولا سيما ان كل الفرقاء في لبنان كانوا الى جانب المقاومة. في الـ2016 كان التفاهم مع القوات اللبنانية والذي كسر الوضع غير الطبيعي وفتح آفاقا جديدة، ومن ابرز المشجعين على هذا التفاهم هو انتم المواطنين بحيث انه عندما جرى استطلاع رأي للرد على سؤال: انت مع المصالحة المسيحية المسيحية؟ كان الجواب 86 في المئة نعم، فالمصالحة مع القوات اللبنانية عززت الوحدة المسيحية التي هي المدخل للوحدة اللبنانية، واننا نشهد على ان التعاون القائم بين التيار والقوات كل يوم افضل من يوم، واننا نعزز العلاقة يوما اثر يوم ايضا. كانوا يقولون لنا اتفقوا مع بعضكم البعض وغدا ينتخب رئيس للجمهورية، وعندما اتفقنا مع بعضنا تفاجأوا”.

أضاف: “الانتخابات تؤدي الى شراكة حقيقية ومناصفة سليمة، ونحن دخلنا في هذا الفصل ولن نتراجع، ونحن اليوم سنكمل التفاهمات، ان مع القوات اللبنانية او مع تيار المستقبل ومع حزب الله، وسوف نسعى ايضا لتحقيق تفاهم مع حزب الكتائب اللبنانية ومع المردة، ولنا تفاهم ايضا مع الحزب القومي، ولكن مع الحزب التقدمي الاشتركي لم نستطع ان نحقق خطوة، الا أن هناك خطوات تتحضر وسنستمر بالمحاولات”.

وتابع: “اننا في ظرف مصيري وخطير جدا تمر به المنطقة على مستوى الوجود، حيث يحكى عن تقسيم للمنطقة واضعاف العرب في المنطقة، ويحكى عن تقاتل العرب وعن استمرار التقاتل لشل قدرتهم نهائيا، نحن اليوم وفي هذا المناخ وجهتنا جميعا لبنان، لتحصين وحدتنا الداخلية والتفاهم على خطة عمل لحماية وطننا، وبعدها نطل على الخارج. وحتى لو كان هناك اختلاف بالرأي بالنسبة الى الخارج، المهم ان لا يكون هناك خلاف داخلي بيننا. والنموذج الذي نعيشه اليوم اعطى استقرارا للبلد والاقتصاد يبدأ بالانتعاش عندما يكون هناك استقرار، وهناك استثمارات كثيرة تتحضر”.

 

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WhatsApp chat