السفير البريطاني يلبي دعوة الأحدب لطاولة مستديرة في طرابلس.

بدعوة من رئيس لقاء الاعتدال المدني النائب السابق مصباح الاحدب لبى السفير البريطاني كريس رامبلنغ الدعوة لطاولة مستديرة ضمت كل من السادة يحيى مولود ومنزه صوان وربيع مينا وريان كمون ومصباح الساكت وأسامة زيادة و حبيب عبد الوهاب وعبيدة تكريتي عقدت بالشاطىء الفضي بمدينة الميناء بطرابلس، وقال رامبلنغ :

جلنا اليوم في مدينة طرابلس ووقفنا دقيقة صمت عند ضحايا سفينة فيكتوريا في الميناء كما جلنا على بعض المرافق الصناعية بطرابلس أنا والفريق المرافق.

وتابع : أكرر عزائي لأهل طرابلس بالحادث الإرهابي الأخير، وأشكر السيد الأحدب على دعوته لنا مع هذه المجموعة لنتحاور بتحديات اليوم، فطرابلس لها تحدياتها الخاصة ومن المفيد أن نجلس سوياً لنتباحث في الحلول وسبل المساعدة التي يمكننا تقديمها في المستقبل فالمملكة المتحدة ستقف إلى جانب أهل طرابلس بتحدايتهم طيلة الأشهر والسنوات المقبلة.

بدوره قال الأحدب: أشكر سعادة السفير رامبلنغ على تلبيته الدعوة وزيارته لطرابلس واهتمامه بالمدينة واجتماعه على الطاولة المستديرة مع هذه النخبة الناشطة بطرابلس، كما أشكره على تعاونه مع أهل طرابلس لايجاد الحلول المطلوبة لتفادي أية مشاكل مستقبلية.

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.