المطران ضاهر خلال توزيع الهدايا على الاطفال: رسالة الميلاد هي دعوة للتكاتف ونبذ الفتنة وزرع بذور المحبة والسلام

٢٠١٨/١٢/٢٢

اقامت رعايا مطرانية الروم الملكيين الكاثوليك، برعاية متروبوليت طرابلس وسائر الشمال للروم الملكيين الكاثوليك المطران ادوار ضاهر، احتفالا ميلاديا على مسرح كنيسة سيدة البشارة في ميناء طرابلس، بمشاركة الإيكونومس الياس رحال، الاباء باسيليوس غفري، جورج الخوري، يوحنا بطرس، وكشاف بيبلوس وفرسان العذراء وحشد كبير من اطفال الرعايا واهاليهم.

بداية النشيد الوطني، فكلمة ترحبية من عريفة الاحتفال ليفينيا عتال، ثم القى الإيكونومس رحال

كلمة شكر فيها المطران ضاهر على حضور ودعمه لهذا النشاط الميلادي، كما شكر كل من ساهم في انجاح الاحتفال، طالبا من السيد المسيح ان يجعل الاعياد المباركة، اعيادا مليئة بالفرح والسعادة والسلام والامن والامان.

بدوره المطران ضاهر قال: ما اجمل كلمة الميلاد، وهذا الشهر يتزامن عيد الميلاد المجيد مع عيد المولد النبوي الشريف.، وهذا يدعونا الى ان نقف الى جانب بعضنا البعض، وان نعيد ونحب ونتشارك الفرح مع بعضنا.

ولفت الى ان “رسالة الميلاد هذه السنة هي ان ندعو بعضنا البعض للتكاتف ونبذ الفتنة ، وزرع بذور المحبة والسلام، رغم كل المآسي والمخاطر التي يمر بها الوطن، ونامل ان تتشكل الحكومة اليوم قبل غد وان يسعى الجميع لازالة العوائق امامها لتولد بشكل طبيعي، وليستطيع فيما ببعد المسؤولون القيام بواجبهم، وانقاذ البلد من المشاكل العديدة التي يعاني منها الشعب اللبناني ، خاصة معالجة الوضع الاقتصادي.

وتابع: ” نحن اليوم سعيدين لاننا نجتمع معكم، ولاننا نزرع البسمة على شفاه اطفالنا، و لنعبر عن فرحتنا وتضامننا مع بعضنا البعض، لان ولادة الرب يسوع طفل المغارة جمعت البشرية وكل الناس على الارض والملائكة في السماء ، وكما يقال في نشيد الملائكة، المجد لله في العلا وفي الناس المسرة ، لذلك نأمل ان نعيش جميعنا معا السلام والفرح والبهجة، ونأمل ايضا ان نكون جميعا على مثال مغارة بيت لحم.

اضاف:” كل طفل بيننا اليوم هو يضئ فيه الرب يسوع نور المحبة والسلام، كما نتمنى ان ينير الرب بيوتنا لنتمثل بمار يوسف الذي نعتبر ابا لكل واحد منا، وان نتمثل بالعذراء مريم التي تحمينا اليوم في كنيسة سيدة البشارة في الميناء”.

وتابع : ” اليوم كلنا فرحين، ونغني التراتيل الدينية، وسيوزع بابا ناويل الهدايا على الجميع، ولكن الاهم من كل هذا ان يكون نور الرب والطفل يسوع يبارككم ويبارك بيوتكم وعائلاتكم ويكون فرح الرب حاضرا دوما في نفوسكم، ويهمنا جميعا ان نحافظ على بيوتنا التي تعتبر كنائس مصغرة، وعلى عائلاتنا لنجلب الدفئ والمحبة والالفة والسلام والبهجة، عندئذ تكون رسالة الميلاد دخلت على قلوبنا ونفوسنا”.

واردف: ” اشكر وجودكم جميعا وكل الاشخاص الذين شاركوا معنا اليوم من كاهن هذه الرعية الاب رحال ولجنة الشبيبة والابرشية ابونا باسيليوس وابونا يوحنا وجورج، ورعية الميناء وطرابلس وشكا وضهر العين ودوما، وجميع افراد الكشافة وفرسان العذراء ونقول لهم اهلا وسهلا بكم في رعيتكم وكنيستكم “.

وختم: ” اشكر كل من ساهم في انجاح هذا الاحتفال، ونشكر ايضا الاعلاميين الموجودين بيننا والذين ينقلون صوتنا وصورتنا دوما، خاصة الاعلامي محسن السقال ، كل عيد وانتم بالف خير.

ومن ثم اقامت فرقة Mizo et miza عملا مسرحيا من وحي عيد الميلاد، كما ادى رسيتال مار الياس ومار سمعان وفرسان العذراء تراتيل ميلادية.

وفي الختام قطع المطران ضاهر والاباء قالبا من الحلوى، ومن ثم وزع ضاهر الهدايا على الاطفال.

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.