توضيح لقوى الامن ينهي الجدل بشأن قضية المقدم سوزان الحاج

صـدر عـن المديرية العـامة لقـوى الأمـن الداخلي ـ شعبـة العلاقات العامة البيان التالي:

تتناقل بعض وسائل الاعلام أخباراً وتحليلات عن المقدّم سوزان الحاج ولاسيّما بالنسبة للقرار الذي صدر بحقها عن المجلس التأديبي خلال هذا الأسبوع. يهم المديرية العام لقوى الامن الداخلي، ان توضح ما يلي:

أولاً: إن القرارات المسلكية والتأديبية التي تتخذها قوى الأمن الداخلي هي شأن داخلي بحت، لا تتأثر مطلقاً بأي خلفيات سياسية أو غيرها، كما تزعم بعض هذه التحليلات.

ثانياً: إن القرار الذي اتخذ لم يكن الأول، ولن يكون الأخير، في السياق الذي تنتهجه هذه المؤسسة.

ثالثاً: لم تزل المقدم سوزان الحاج في عداد قوى الأمن الداخلي، ويحق لها الاعتراض على قرار المجلس التأديبي، وفقاً للقانون رقم /17/.

لذلك تطلب هذه المديرية العامة من وسائل الاعلام، عدم التعليق على شؤون المؤسسة الداخلية بطريقة تمسّ بمعنويات ضباطها وعناصرها، والابتعاد عن التحليلات التي لا طائل منها، وستستمر مؤسسة قوى الأمن الداخلي في صنع الإنجاز تلو الآخر في شتى الميادين وعلى مختلف الأصعدة، ولن يثنيها كل هذا التشويش.

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.