اخبار عاجلة

الشامسي افتتح 22 مشروعا تنمويا: هذه المشاريع توضح علاقتنا بلبنان

11 Nov 2018

افتتح السفير الإماراتي حمد سعيد الشامسي 22 مشروعا إنمائيا وتنمويا ووضع الحجر الأساس لمشروعين في محافظتي الشمال وعكار بتمويل من مؤسسة “خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية”، برعاية الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري وحضور نواب المناطق ورؤساء وأعضاء البلديات وحشد شعبي وإعلامي واسع، كما تفقد حملة “الشيخة فاطمة للكشف المبكر للمرأة والطفل” في بلدة المحمرة – عكار.

استهل زيارته الى بلدة كفريا – قضاء الكورة حيث كان في استقباله رئيس البلدية يوسف السمروط واعضاء المجلس البلدي وحشد من اهالي البلدة.

وأكد الشامسي في كلمة مقتضبة ان “القيادة في الامارات تولي أهمية كبرى لهذه المشاريع الصحية والانمائية والتربوية لان دولة الامارات من محبي هذا البلد وهي تسعى دوما الى خدمة الانسان من خلال البرامج التي تقدمها”.

وانتقل السفير الإماراتي مع الوفد الى بلدة بدبهون حيث دشن مشروع تعبيد طرقات رئيسية وبناء حيطان دعم في البلدة، بحضور ممثل “تيار المستقبل” توفيق الايوبي ورؤساء بلديات ومخاتير وحشد من ابناء البلدة.

وفي قضاء زغرتا كانت المحطة الثانية، فبدأ جولته في بلدة الفوار التي شهدت تدشين حائطي دعم وعبارة، في محلة عرب الفوار، وشبكة للصرف الصحي في بلدة الفوار بمشاركة منسق التيار في قضاء زغرتا المحامي زياد ديب ورئيس البلدية حمد الخضر، والشيخ خضر الخضر، امام جامع الفوار وأعضاء المجلس البلدي وفاعليات شعبية. وبعد جولة على المشاريع التي نفذت، ازاح السفير الاماراتي ورئيس البلدية، الستارة عن اللوحة التذكارية التي تؤرخ للمشروع، وتم تقديم درع تذكارية “عربون شكر وامتنان”.

بعد ذلك، كانت بلدة مرياطة – القادرية، حيث أزيحت الستارة عن اللوحة التذكارية التي تؤرخ لمشروع توسيع طريق داخلية في البلدة، مع بناء جدران دعم، اضافة الى إنشاء شبكة للصرف الصحي وتمويل مشاريع مشابهة في حي صنع الله وحي الغوارنة الذي شهد افتتاح مشروع من خلال ربط بلدة مرياطة – القادرية بالبلدات المجاورة (ارده ورشعين) مما يسهل التنقل بين الاحياء والبلدات. واستكملت الجولة في حيلان – قضاء زغرتا حيث كان مشروع ربط البلدة من اتجاه الشرق بقضاء الضنية كما ربطها بوسط البلدة مما يسهل تنقل اكثر من 40 وحدة سكنية.

المحطة الثالثة كانت في الضنية، حيث رعى الشامسي تدشين بئر مياه إرتوازية في بلدة كفرشلان، أطلق عليه إسم “بئر الإمارات – عام زايد 2018” في حضور النائب السابق قاسم عبدالعزيز ورئيس البلدية ناصر الشامي وفاعليات.

وفي بلدة عاصون افتتح مشروع حفر وتوسعة طريق داخلية بحضور فاعليات البلدة، قبل أن يتوجه إلى بلدة سير الضنية حيث التقى النائب سامي فتفت في حضور النائب عثمان علم الدين والنائب السابق أحمد فتفت، في منزل الأخير، ملبيا دعوته لتناول الفطور وعقد لقاء جرى خلاله التباحث بمشاريع إنمائية وخدماتية تخص قضاء المنية-الضنية.

وتابع الشامسي جولته، فزار بلدة القطين حيث افتتح مشروع حفر وتوسعة طريق داخلية في حضور رئيس البلدية محمد صافي وفاعليات البلدة، ومنها انتقل إلى بلدة عين التينة حيث افتتح فيها مشروع إنشاء مجرور صرف صحي في حضور رئيس بلديتها نزيه عبيد وفاعليات، ثم بلدة قرصيتا حيث وضع الحجر الأساس لشبكة مياه الشفة في حضور رئيس بلديتها محمد علوش وفاعليات، قبل أن يزور بلدة بخعون حيث وضع الحجر الأساس لشبكة مياه الشفة في حضور النائب السابق عبدالعزيز ورئيس إتحاد بلديات الضنية محمد سعدية ورئيس بلدية بخعون زياد جمال وفاعليات.

ختام جولة الشامسي في الضنية كانت تلبيته دعوة النائب السابق قاسم عبدالعزيز لتناول الغداء في منزله ببلدة بخعون، في حضور وزير الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي، النائب عثمان علم الدين، عضو المكتب السياسي في “تيار المستقبل” معتز زريقة، عضو المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى أسامة طراد وفاعليات.

وكانت كلمة للشامسي أشار فيها إلى ان “هذه المشاريع توضح العلاقات بين الامارات ولبنان وهي رسالة تحية من قادة وشعب دولة الامارات إلى لبنان، وقد كان الهدف مساعدة السكان المحليين كما الحكومة اللبنانية وذلك تنفيذا لمبادرات لـ “عام زايد 2018”. وقال: “ندرك العبء الملقى على عاتق لبنان نتيجة ضغط النزوح السوري ومن هنا كانت مسارعتنا للمساعدة وافتتاح كل هذه المشاريع في يوم واحد يهدف الى ارساء مبدأ التنمية المستدامة وفق توجيهات القيادة الحكيمة التي تسعى الى مساعدة الدول الشقيقة والصديقة”.

وتابع: “دولتنا حصدت المركز الاول في المساعدات الخارجية على مستوى العالم للسنة الخامسة على التوالي ونحن نعمل بفضل رؤية قيادتنا لأن يعم الخير كافة المناطق، وسنستكمل تقديم المزيد في المرحلة المقبلة ضمن برنامج متكامل يقوم على دعم التعليم والمستشفيات والبنى التحتية”.

وفي بلدة مجدلا تم تدشين مشروع انشاء شبكة صرف صحي بالتعاون مع البلدية التي نظمت احتفالا بالمناسبة بحضور الوزير المرعبي، منسق تيار المستقبل في عكار خالد طه، رئيس بلدية القرقف الشيخ يحيى الرفاعي، رئيس بلدية الحميرة الياس سليمان وفاعليات.

المحطة التالية كانت في بلدة مار توما حيث مولت الامارات انشاء وبناء حائط دعم على جانبي الطريق الرئيسية لمدخل البلدة، وكان في استقبال الشامسي والمرعبي رئيس اتحاد بلديات وسط القيطع رئيس بلدية مار توما احمد المير ونائب الرئيس الشيخ يحيى الرفاعي وعدد من فعاليات المنطقة. بعد ذلك ازيحت الستارة عن لوحة المشروع واخذت الصور التذكارية.

وفي بلدة شان تم تدشين مشروع صرف صحي لينتقل بعدها سفير الامارات الى بلدة القرنة حيث اعد له استقبال حاشد شاركت فيه فاعليات البلدة وتم خلاله تدشين مشروع صرف مياه أمطار.

أما في بلدة تكريت، فأزيحت الستارة عن اللوحة التذكارية لمشروع انشاء شبكة صرف صحي وتزفيت في البلدة بتمويل من “مؤسسة خليفة بن زايد آل النهيان” للأعمال الإنسانية وذلك بمناسبة “عام زايد 2018″، بحضور فاعليات وحشد من ابناء تكريت.

وتحدث المرعبي قائلا: “نحن نعجز عن شكر القيادة في الامارات التي تقف الى جانب حاجات المحرومين المهمشين والمظلومين، في هذه المناطق البعيدة، مناطق الأطراف. وقوف الإمارات الى جانب لبنان من خلال قيادتها وشعبها، امر حيوي جدا، ومكننا من الصمود، خلال الفترات التي كانت الدولة غائبة عنها كليا، ان لجهة الطرقات التي فتحت، والجسور التي امتدت بين المناطق، ومن خلال الصروح التي يتم بناؤها، في كافة انحاء البلد، وهناك كم كبير من المشاريع”.

المحطة الاخيرة كانت في بلدة خربة داود حيث كان استقبال وسط البلدة في حضور رئيس واعضاء المجلس البلدي وفاعليات، ثم تشارك الجميع بازاحة الستارة عن مشروع شق طريق في البلدة مولت انشاءه دولة الامارات.

وخلال جولته، تفقد الشامسي حملة “الشيخة فاطمة للكشف المبكر للمرأة والطفل” في محطتها الثالثة بعد البقاع (جب جنين) وطرابلس، حيث استضافت ساحة بلدية المحمرة – عكار القافلة الطبية الانسانية بحضور الوزير معين المرعبي والنائب طارق المرعبي ورئيس اتحاد بلديات ساحل ووسط القيطع احمد المير وحشد من الفاعليات ورؤساء البلديات والمخاتير والاهالي اللبنانيين والسوريين.

وتستهدف الحملة الوصول إلى 1000 حال من النساء والاطفال وكبار السن بمشاركة أطباء ومتطوعين وممرضين واداريين بمبادرة مشتركة من “زايد العطاء” و”الاتحاد النسائي العام” و”مركز لبنان للعمل التطوعي”، وذلك لتأكيد الدور الرائد الذي تقوم به دولة الامارات للتخفيف من معاناة المرضى في مختلف دول العالم ونشر الوعي والثقافة الصحية بين المجتمعات والشعوب.

ثم كانت جولة في الخيم التي نصبت خصيصا لتنفيذ الحملة الطبية، واطلع خلالها الشامسي على سير العمل والفحوصات والخدمات الصحية التي تقدمها.

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.