اخبار عاجلة

ناظم العمر يعلن من بيت الوسط انسحابه من انتخابات نقيب المحامين في طرابلس

07/11/2018

أعلن المرشح لمركز نقيب المحامين في طرابلس الأستاذ ناظم العمر، من بيت الوسط، انسحابه من خوض الانتخابات المقررة الأحد المقبل.

إعلان العمر عن انسحابه جاء بعد التشاور مع الرئيس المكلف سعد الحريري، الموجود في باريس، في اتصال جرى بينهما اليوم، خلال الاجتماع الذي عقده مع الأمين العام لـ”تيار المستقبل” أحمد الحريري، في بيت الوسط، في حضور الأستاذ خالد صبح.

وبعد الاجتماع أدلى العمر بالتصريح الآتي:

سررت جداً بزيارة هذه الدار الوطنية الكريمة الكبيرة الجامعة لكل أطياف الوطن، بضيافة ودعوة من صاحب الدار، دولة الرئيس سعد الدين الحريري، الصديق والمرجعية الوطنية.

وقد تواصلت معه عبر “سكايب” نظرا لوجوده خارج البلاد، ووضعته في أجواء ترشيحي لمركز نقيب المحامين في طرابلس، وتطابقت الافكار، ولمست لديه كامل المحبة لنقابة المحامين والحرص الشديد جداً جداً على الاهتمام بها ووضعها في أولوياته، فهو ابن الشهيد رفيق الحريري رحمة الله عليه، المحب لهذا الوطن، دولة الشهيد الذي اهتم بالتعليم وعلم واهتم ببناء الانسان، وخاصة المنتسبين الى نقابات المهن الحرة، وعزز من شخصيتهم وقوتهم وأعطاهم الاندفاع القوي والدعم القوي، ودولة الرئيس باذن الله تعالى سيكمل هذه المسيرة ونحن معه في هذه المسيرة.

من هنا، ونظراً للظروف الطارئة على البلد، وتصدياً لمحاولات النيل من مسيرة دولة الرئيس سعد الحريري الوطنية، كان لا بد من أن نقف في قربه وإلى جانبه ونبارك مسعاه في تأليف الحكومة واستمرار مسيرته الوطنية في هذا الوطن كجامع لكل اطيافه، فرأيت ان اضع الامانة بين يديه، وأعلن من هذا البيت الوطني الكبير سحب ترشيحي لمركز نقيب المحامين في طرابلس، ولي ملئ الثقة بان الرئيس الحريري سيضع كامل اهتمامه بنقابة المحامين ويهتم بحصانتها وكافة الامور التي تعزز من كرامة المحامي ووضعيته، وقد تبنى شعاري بشكل كامل، من أجل نقابة حرة قوية رائدة مستقلة.

انا على هذا الخط لي ملء الثقة بدولته، واسمحوا لي ان اشكر زملائي وزميلاتي واصدقائي الذين وقفوا معي وقربي وشجعوني بالمضي بهذه المسيرة بانتخابات نقابة المحامين، ولي ملئ الثقة بهم، وان شاء الله مسيرتنا مستمرة باذن الله، عاش الوطن، عاشت نقابة المحامين حرة رائدة مستقلة”.

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.