اخبار عاجلة

نحاس عبر “الجديد”: ليس أمام لبنان ترف إضاعة الوقت

إعتبر عضو كتلة “الوسط المستقل” النائب نقولا نحاس ضمن مقابلة في برنامج “الحدث” عبر شاشة تلفزيون “الجديد”، أن “عدم تشكيل الحكومة حتى اللحظة يضع البلاد أمام مخاطر كثيرة، إذ لا يُمكن أن نستمر من دون هذا الركن الأساسي في الدولة”، مشيراً إلى “أننا نمر في مرحلة التصعيد حيث يرفع كل طرف من سقف مطالبه ولكن يجب أن لا يغفل أحد عن أن التأثيرات السلبية جراء ذلك ستطال الجميع، وفي النهاية لا مفرّ من التشكيل ولا مفرّ من الحلّ والكل ملزمٌ بذلك”.

وأوضح نحاس أن “الرئيس نجيب ميقاتي يلعب دوراً في حلحلة العقد لتشكيل الحكومة في أسرع وقت ممكن، وهذا ليس أمراً جديداً أو مستغرباً، فما يهم ميقاتي بالدرجة الأولى هو المصلحة الوطنية الجامعة والتي تفرض على الجميع وضع الخلافات السياسية جانباً والتعاون معاً لتسهيل عمل الرئيس المكلّف سعد الحريري”، مشدداً على أن “كتلة الوسط المستقل كانت ستتمثل في الحكومة، فنحن بالرغم من أننا لم نرفع الصوت ولم نصرخ مطالبين بتمثيلنا إلا أننا في الوقت نفسه لسنا طوباويين، ونعرف ما هي حقوقنا ولا نتخلى عنها بسهولة، ولكن هدفنا الأساسي أن نكون شركاء في حكومة إصلاحية إنقاذية حقيقية للبلاد، أما في حال أصرّ الأفرقاء الآخرون على تشكيل حكومة للمحاصصة وتقاسم النفوذ ومقدرات الدولة فعندها يكون لنا حديث آخر”.

وكشف أن “البنك الدولي أعلن في تقريرٍ أصدره مؤخراً أن لبنان سيصل في العام 2020 إلى مرحلة يصبح فيها عاجزاً عن تمويل ذاته وهذا ما يجب على جميع المعنيين الإصغاء إليه جيداً، فالخطر يتهددنا وليس لدينا ترف إضاعة الوقت”، مشيراً إلى أن “على الجميع التخفيف من حدّة التشنج القائم واتخاذ القرار بالمضي قدماً نحو تغيير النهج والمسار السياسي بحيث نتمكن من تطبيق الإصلاحات المطلوبة من لبنان في مؤتمر “سيدر”.

وقال: “إن وزير المال علي حسن خليل قال هذا الكلام بصراحة أمام النواب في لجنة المال والموازنة، بل قال أخطر من ذلك، وهذا يعني أن

على الجميع تحمل المسؤولية إذ ليس أمامنا الكثير من الوقت والحلول

معروفة لأن الاستمرار على هذا النحو بات مستحيل

اً

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.