سعر الامبير يحلق في طرابلس وليلها يغرق بالعتمة

بسبب الارتفاع الكبير في تكلفة اشتراكات المولدات الكهربائية لم يعد باستطاعة معظم المواطنون في مدينة طرابلس من تحمل تكلفة هذا الاشتراك

لذلك عمدوا على توقيفه والاستغناء عنه سواء في المنازل او المحال التجارية او استبداله بالبطاريات او تخفيض حجم الامبيرات

حيث بلغ تكلفة الامبير الواحد 20$ وهو فوق طاقة احتمال العائلات الكادحة التي تعاني اصلا من ضائقة اقتصادية في ظل الوضع المتدهور في البلاد وارتفاع سعر صرف الدولار..

وقد غرقت شوارع المدينة واحياءها بالعتمة الشاملة وخاصة ان كهرباء الدولة غير حاضرة

وقد اشتكى المواطنون من هذا الظلم الذي يحرم اولادهم من الانارة وخاصة باننا على ابواب فتح المدارس والطلاب بحاجة لهذه الانارة لكي يقوموا بواجباتهم المدرسية..

هذا التسييب والعشوائية في تحديد تكلفة الاشتراكات وعدم الالتزام بتسعيرة الدولة الرسمية انعكس سلبا على المواطنين..

وقد ناشد الاهالي المعنيين بالتدخل لوضع حد لهذا الجشع الغير المبرر من اصحاب المولدات …

اضف رد