في الميناء..فتى سوري يعنف بوحشية يوميا!

حالة جديدة من حالات العنف الاسري نضعها برسم الراي العام…

الفتى خالد. د، البالغ من العمر ١٥ عاما (سوري الجنسية) المقيم في مدينة الميناء شمال لبنان مع والدته وزوجها (سوري الجنسية) و يعمل في جزيرة عبد الوهاب يتعرض يوميا للتعنيف والضرب والتعذيب على يد زوج امه بشكل مؤذي، كما افادت المصادر لموقعنا.

وهو يقيم عند امه خلف كنيسة مار جاورجيوس لان والده مقيم في سوريا، الفتى يبدو على جسده اثار التعذيب بشكل واضح..

لهذا نناشد المعنيين ولجنة حقوق الإنسان سرعة التدخل لانقاذ الطفل من التعنيف الوحشي قبل فوات الاوان..

اضف رد