اللقاء التشاوري بقاعا: للمشاركة في الانتخابات النيابية بعيدا من المحاصصة والحسابات الطائفية

ثمن اللقاء التشاوري للعشائر والعائلات في بعلبك الهرمل في بيان، “ما صدر عن المرجع الروحي للطائفة الشيعية في العراق الامام السيد علي السيستاني فيما خص المشاركة في الانتخابات النيابية، حيث شدد على ان الامر في شأن الانتخابات متروك لقواعد الناخبين وما تستقر عليه اراؤهم ، وان عليهم ان يدققوا في سير المرشحين في دوائرهم الانتخابية، ولا ينتخبوا متهم الا الصالح النزيه “.

واعتبر اللقاء ان “هذه القاعدة ينبغي ان يؤخذ بها في الانتخابات النيابية في لبنان ،وان يكون للمكونات الاساسية من النخب والعشائر و العائلات والنقابات والناخبين الدور الاساسي في عملية اختيار المرشحين عبر انتخابهم وتلبية حاجات مناطقهم اولا وتعزيز العيش الواحد، ثانيا بعيدا عن المحاصصة والحسابات الطائفية، وتعزيزا لفكرة المواطنة في وطن لا طائفة”.

وشدد اللقاء على ان “المواطن اللبناني مدعو هذه المرة لان يكون شريكا في صناعة القرار ، مستفيدا من تسابق الازمات التي نمر بها ، والتي دفع ثمنها متوسطو الحال والفقراء وغالبية المواطنين من كل الطوائف، ومعهم من اضطر الى الهجرة من الشباب بحثا عن لقمة العيش في الخارج”.

اضف رد