أجرى فريق موقع “اعلاميو الميناء” حوارا خاصا مع احد اصحاب الصيدليات في طرابلس

أجرى فريق موقع “اعلاميو الميناء” حوارا خاصا مع احد اصحاب الصيدليات في طرابلس، طلب عدم الكشف عن اسمه،

خاص موقع اعلاميو الميناء

وأوضح فيه ان معظم الادوية باتت مفقودة في صيدليات المدينة والمناطق الشمالية، مما سيكبد المواطن عناء البحث المضني عن الدواء المدون على وصفته الطبية او عن حليب الأطفال او عن ادوية السكري و الادوية المخصصة لتمييع الدم وغيرها من الادوية المتعلقة بالأمراض المزمنة .

واكد المتحدث “ان معظم الشركات تقوم بتسليم هذه الأدوية بكميات ضئيلة لا تسد الحاجة الحقيقية لأبناء عاصمة الشمال ،كما ان ثمة شركات لا تقوم بتسليم اي دواء مهما كانت حاجة المرضى اليه ملحة.

ولفت الى ان سلامة المريض باتت بخطر من جراء فقدان العديد من الادوية، كما بات الامن الدوائي في خطر محتم ، مشيرا الى ان الصيدلي ليس باستطاعته التعامل مع اي وصفة صادرة عن الاطباء بدءا من اليوم حيث بتنا على ابواب افلاس واقفال ابواب الصيدليات، مما سينعكس سلبا على حالة المريض الذي لن يتمكن من ايجاد دوائه بشكل طبيعي، في حال تم رفع الدعم عن الداوء سوف يؤدي الى افلاس الصيدليات وعدم تمكن المريض من شراء دوائه

اضف رد