جميعة “سوشيل واي” تتحدى الصعوبات.. وتتمسك بتقليدها السنوي في تكريم عمال النظافة

جميعة “سوشيل واي” تتحدى الصعوبات.. وتتمسك بتقليدها السنوي في تكريم عمال النظافة
ليلى دندشي
تجاوزت جمعية “سوشيل واي” التحديات والصعوبات وحافظت على تقليدها السنوي في تكريم عمال النظافة في شهر رمضان المبارك، حيث أقامت إفطارها السنوي الخامس لعمال النظافة في فندق “فيا مينا” في ميناء طرابلس، بمشاركة مدير عام شركة لافاجيت العميد سعيد الرز، رئيسة وأعضاء الجمعية وعمال النظافة، حيث جرى الحد هذا العام بعض الشيء من عددهم بسبب جائحة كورونا وإلتزاما بالتباعد وحرصا على سلامة الجميع..
البداية مع النشيد الوطني اللبناني، ثم رحب عضو الجمعية أسامة مولود بالحضور، ثم ألقت رئيس الجمعية السيدة وفا خوري كلمة أكدت فيها على شعار الجمعية وهو “شراكة الآخر” معربة عن سعادتها باللقاء مجددا مع صناع الحضارة على مائدة الرحمن.
وأشارت خوري الى أن الآخر هو الإنسان وهو جزء لا يتجزأ من المجتمع، لافتة الى أن عمال النظافة يشكلون الجزء الحضاري والبيئي والصحي والسياحي في هذا الوطن، لأن البيئة النظيفة والسليمة هي أساس السياحة.
ونوهت خوري بتضحيات عمال النظافة الذين يعملون ليلا ونهارا في البرد والحر لكي يُظهروا وجه طرابلس الحضاري، مؤكدة أننا مؤمنون بعملكم وبقضيتكم وبدوركم، لذلك تقدمت الجمعية بطلب رسمي الى رئاسة الجمهورية لتخصيص يوم وطني لعمال النظافة في لبنان، والطلب موجود في دوائر الرئاسة بإنتظار الوقت المناسب للبت به.
وقالت خوري: في العام الفائت منعتنا جائحة كورونا من اللقاء معكم، وفي هذا العام أصرينا بالرغم من الظروف الصحية ومن الانهيار الاقتصادي على هذا اللقاء إلتزاما منا بقضيتكم.
وأضافت: من السهل جدا أن نجد من يرعى إفطار عمال النظافة الذي تدأب الجمعية على تنظيمه منذ خمس سنوات، لكننا نرفض هذا المبدأ لأن تكريمكم هو قضية “سوشيل واي” بكل فخر، ولأننا نرفض أي تسييس أو إستغلال لهذه القضية، ولأن هذا التكريم هو قضية حق وطني.
وطلبت خوري من العمال نقل تحيات الجمعية الى كل زملائهم، راجية الله أن تكون الظروف أفضل في العام المقبل ليكون اللقاء أوسع وأشمل، منوهة بالعميد سعيد الرز الذي يتفانى في خدمة طرابلس في أي موقع كان، شاكرة إدارة فندق “فيا مينا” بشخص الاستاذ فادي صيداوي، ونورث ميديا ناتوورك بشخص مديرها العام كريم غندور والمخرج محمد توتنجي، مشيدة بكل الجهود التي بذلت من أجل إنجاح هذا الافطار. مشيدة بعمال النظافة الذين بجهودهم بيعملوا الفرق في وطننا.
ثم ألقى العميد الرز كلمة قال فيها: كما تعودنا وفي كل عام أن تقوم جمعية “سوشيل واي” بتكريم عمال لافاجيت لمناسبة شهر رمضان الكريم، حيث بالرغم من كل الظروف الاقتصادية والصحية وجائحة كورونا أبت السيدة وفا خوري إلا أن تكرم مجموعة من العمال، هؤلاء هم الذين لم يتوقفوا بالرغم من كل الظروف والتعديات عليهم وعلى الآليات إلا أنهم إستمروا في سبيل تنظيف مدن الفيحاء.
وأضاف: نتمنى لهذه الأيادي الخيرة الاستمرار في العطاء بالرغم من كل الظروف لأن العطاء لا يتوقف، وأطلب من الموظفين والعمال الاستمرار بجهودهم، فهناك جنود مجهولون يعملون لصالح المدينة، وهناك من لا هم لهم سوى الاساءة.
وختم العميد الرز متمنيا للجميع الصحة والعافية، مؤكدا أن الفرج آت لا محالة لكن الصمود هو الأهم.
بعد ذلك، قدمت السيدة وفا خوري درعا تقديريا باسم جمعية “سوشيل واي” الى العميد الرز، ثم جرى تسليم شهادات تقدير للعمال عربون شكر على جهودهم وتضحياتهم.

اضف رد