اخبار عاجله

بيروت في ٢٠٢٢/٥/١١
زارت رئيسة بعثة المنظمة الدولية الفرنكوفونية لمراقبة الانتخابات الاحد المقبل السيدة آلدا غريولي: عضو في الجمعية البرلمانية الخاصة بالفرنكوفونية نائب في برلمان فالونيا وفي برلمان اتحاد فالونيا -بروكسل (بلجيكا) وزيرة سابقة ونائبة رئيس حكومة فالونيا وحكومة اتحاد فالونيا -بروكسل رئيس واعضاء المجلس الوطني للاعلام المرئي والمسموع . وقد ضم الوفد كل من السادة انطوان ميشون مدير الشؤون السياسية والحوكمة الديمقراطية في المنظمة الدولية للفرنكوفونية، كاترين لاغاسي الامينة العامة لانتخابات كيبيك والامينة العامة لشبكة مهارات الفرنكوفونية، رجاء جبري رئيسة شبكة مراقبون (تونس) وبرتران لوفان خبير في حرية التعبير والاعلام في المنظمة الدولية الفرنكوفونية
وقد استفسرت السيدة غريولي عن الوضع الانتخابي حيث أكد رئيس المجلس عبد الهادي محفوظ أن هناك مخالفات تحصل تتناول الانفاق الانتخابي والدعاية والاعلان الانتخابي والصمت الانتخابي . ولكن أي نظر في هذه المخالفات سيكون بعد الانتخابات حيث ستقوم لجنة الاشراف على الانتخابات بتحويلها الى المجلس الدستوري او محكمة المطبوعات.
كما لفت محفوظ الى انه لا تتوفر عند المجلس الوطني للاعلام المرئي والمسموع ولاعند لجنة الاشراف على الانتخابات الامكانات المادية واللوجستية ولا الكادرات البشرية لمتابعة الأداء الاعلامي الانتخابي وخصوصا ان الخطاب الانتخابي يغلب عليه الكراهية.
وتمنى محفوظ اخيرا ان تقوم المنظمة الدولية الفرنكوفونية بتقريب وجهات النظر بين الاطراف الرابحين في الانتخابات وإلا فإن الأزمة ستنفجر وستكون على حساب فكرة الدولة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى