سياسة

رفلي دياب: لم نغادر طرابلس ولم نغدر بها

أشاد مرشح “المرده” عن المقعد الارثوذوكسي في طرابلس رفلي دياب بالمشهد الانتخابي في الاغتراب ودعا الناس الى التصويت بكثافة في 15 أيار.
واعتبر، في حديث للـLBCI ضمن برنامج “انتخابات 2022” مع الإعلامي مالك الشريف، أن طرابلس لا تحتاج الا الى رفع يد السياسيين عنها وشعب طرابلس على شفير الانفجار وحاجات الناس كبيرة في المدينة.
وحول ترشحه عن المقعد الارثوذوكسي في طرابلس قال: نحن موجودون في طرابلس ولم نغادرها أو نغدر بها ووجودنا فيها طبيعي وترشيحنا هو بهدف اثبات هذا الوجود.
ولفت الى “أننا لا نريد أن نأخذ شيئا من المدينة بل نريد أن نخدمها”.
ورداً على سؤال عن خوض القوات اللبنانية للانتخابات في طرابلس، أجاب: ليتها صالحت طرابلس، لافتا الى ان غضب طرابلس على القوات عارم حيث كان غدر منها برئيسين الرئيس الشهيد رشيد كرامي وسياسياً الغدر بالرئيس سعد الحريري.
وحول عظم وجود لائحة للتيار الوطني في طرابلس لفت الى ان التيار الوطني الحر يريد مقعدا نيابيا من طرابلس، والحقيقة أنه يدعم لائحة كاملة”.
وحول كارثة غرق الزورق في طرابلس أكّد ان التحقيقات تريح الناس، معتبراً أن الاشخاص يهربون لأنهم يأسوا من العيش في لبنان.
وأكّد أن رئيس تيار المرده سليمان فرنجيه تعنيه طرابلس مثلما تعنيه زغرتا.
ختاما توجّه الى ناخبي طرابلس المنية الضنية قائلا: احسنوا اختيار نوابكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى