متفرقاتوفيات

لم يصمد قلب ديما حفار.. فأحزنت طرابلس بوفاتها!..

لم يصمد قلب الشابة ديما حفار إبنة مدينة طرابلس، فتوقف عن الخفقان وتوفيت اليوم عن عمر 26 ربيعا بعد معاناة من ضعف في عضلة القلب.

وكانت ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي منذ مدّة بقصّة الشابة ديما حيث كانت بحاجة لإجراء عملية زرع قلب في وقت سريع بعد تشخيص إصابتها باعتلال في عضلة القلب منذ نحو عامَيْن وقبل ولادة ابنتها البالغة من العمر 3 سنوات.
وأصاب الحزن مدينة طرابلس وعبّر كل من عرف ديما سواء في جامعة القديس يوسف أو في المجتمع الطرابلسي عن حزنهم وألمهم على رحيلها، وهي التي يصفونها بأنّها صاحبة “أجمل ضحكة”.

أسرة موقع “اعلاميو الميناء” تتقدم من عائلة حفار بأحر التعازي راجية الله عز وجل أن يرحم ديما وأن يسكنها فسيح جناته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى