رسالة متشددة بعد قرصنة موقع بلدية جبيل …وتفاصيل جديدة عن الاعتداء على المسجد .

لا تزال حادثة الاعتداء على مسجد جبيل ومؤذنه تتفاعل في الاوساط الرسمية والشعبية رغم توقيف الاجهزة الامنية ثلاثة من المتورطين في هذه الحادثة ومتابعة التحقيقات لمعرفة بقية المشاركين.

وكان مجهولون عملوا على قرصنة الموقع الإلكتروني الرسمي لبلدية جبيل -بيبلوس، ونشروا رسالة تحتوي تهديدات .

ووفق مصادر ” تحري نيوز”ان المعتدين كانوا اكثر من ثلاثة اشخاص وجمعيهم من مدينة جبيل، ويترددون بشكل دائم على سوقه حيث يقع المسجد”.

وتابعت المصادر ” انه بعد الاعتداء على مؤذن المسجد عمد احد المشاركين في الاعتداء على محاولة الوقوف على خاطر المؤذن خشية اكتشاف امرهم وقيام الشيخ بالتبليغ عليهم ، فقام بتقديم قطعة ” كنافة” له فرفض الشيخ “.

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WhatsApp chat