التحرك ضدد التجار اصبح الزامياً لردعهم بغلاء الاسعار

رغم كل الانتقدات والصرخات التي رفعنا عبر مواقع التواصل الاجتماعي في كل مرة عن جشع التجار واحتكار المواطنين بغلاء الاسعار التي تشهد ارتفاعا في كل يوم لا بل في كل ساعة فالاسعار بتاتت ترتفع بعيدا عن سعر صرف الدولار في السوق السوداء فالاسعار كما هي بل بارتفاع متزايد والجميع لاحظ هذا الامر والمواطنون باتو يناشدون السلطات المعنية واجهزة التفتيش والرقابة التي هي ايضا بدورها غائبة تماما عن هذا المشهد على صعيد الساحة الاقتصادية ..

وطاقة المواطن بدأت تنفذ بالغلاء الفاحش لا سيما ان الحد الادنى من الاجور بقي كما هو والاشغال وفرص العمل انقرضت بظل هذا الوضع الاقتصادي المتدني جدا الذي نعتبره هو الاسوء على مر العصور ..

وبهذا ناشد المواطنون وزارة الاقتصاد والمعنيين بالتحرك الفوري لردع التجار والرؤوس الكبيرة ومحاسبتهم على استحكار المواطنين والذي اعتبروه بمثابة سرقة من جيوب الفقراء والمحتاجين الذي لا حول لهم ولا قوة الا بالله ..

هذا الامر من الممكن ان يؤدي الى انفجار شعبي بوجه هؤلاء التجار في القريب العاجل ان لم يعالج هذا الامر سريعا فربما التصعيد هو الحل الاقرب لهم لردعهم

لا للاستحكار والجشع

نعم لردعهم ومحاسبتهم

صرخة وجع وجوع

اهالي المدينة

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WhatsApp chat