جشع والغلاء الفاحش الى متى !

بقلم: Ezel

في ظل انخفاض سعر صرف الدولار في السوق السوداء امام الليرة اللبنانية لم يكف التاجر اللبناني عن استغلال واستحكار المواطنين

اذ ان عدد من المواطنين باتو يشتكون وبشكل كبير من ارتفاع اسعار السلع والمنتجات لدى الكثير من التجار الذي غابت عنهم رقابة وزارة الاقتصاد وباتو يضعون الاسعار كما شائو لا رقيب وعلا عتيد

فعند تصاعد الدولار نلاحظ ان الاسعار ارتفعت بشكل جنوني وايضا يبقى الحال نفسه عند الانخفاض ايضاً

فالمواطن اللبناني بات تحت رحمة هؤلاء التجار وليس لهم حيلة في ذلك الامر ويطالبون بحل جذري لهذا الملف الذي لم يحرك له ساكناً

فمتى يكون ذاك الحل قريبا لردع الاستحكار والشجع لدى بعض تجار المال ..

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WhatsApp chat