رئيس المجلس الثقافي للبنان الشمالي يرى أن تردي الأوضاع تدفع الناس إلى التظاهر

ليلى دندشي

رأى رئيس المجلس الثقافي للبنان الشمالي صفوح منجّد أنّ إستقالة الحكومة لم تعد كافية لتهدئة الأوضاع السائدة على الأرض في مختلف المناطق اللبنانية في ضوء تردي الأوضاع المعيشية والإقتصادية والمالية التي تدفع بالناس إلى التظاهر في كافة المدن والقرى اللبنانية من جميع الطوائف والفئات الشعبية تعبيرا عن رفضهم لغياب المسؤولين على مختلف المستويات عن القيام بواجباتهم تجاه لقمة عيش المواطنين في حين تتصاعد الأزمات الحياتية وسط إرتفاع الأسعار بشكل جنوني وغير مسبوق.

وقال في بيان: بدل أن تسارع الحكومة والمسؤولون لمعالجة هذه الأوضاع المأساوية نرى أنهم يسارعون إلى إجراء تعيينات ” مهرّبة” تكتنفها الشوائب وبعيدة عن الإجراءات القانونية المرعية الإجراء والتي تعتبر إعتداء على الآليات القانونية المتّبعة في التعيينات، مما بات يتطلب إعداد عريضة نيابية من قبل عشرة نواب لرفعها إلى المجلس الدستوري لنقض هذه التعيينات وإبطالها بإعتبار ما يسودها من محاصصة مفضوحة، في حين سبق للمسؤولين أن رفضوا تعيين الناجحين في المباريات التي أجراها مجلس الخدمة المدنية لسد العجز في بعض الوزارات والدوائر الرسمية، وكذلك ما يتعلق برفضهم التعيينات والتشكيلات في الجامعة اللبنانية.

أضاف: بدل أن يبادر المسؤولون إلى الإهتمام بهذه القضايا الملحة وسد الثغرات وتلبية مطالب الناس، نراهم ينشغلون بمماحكاتهم و يتلهون بتقاسم الحصص والمغانم غير آبهين بالسرقات وأعمال التهريب عند المعابر الحدودية والتي باتت تشمل المحروقات والمواد الغذائية والحياتية الأساسية والمدعومة وتفريغ السوق المحلية من الدولار.

وتابع: إننا نحذّر وبشدة من المحاولات الجارية على الساحة الطرابلسية خاصة والشمالية عامة ل” شيطنة” التحركات المطلبية وفي الوقت نفسه المضي في تجاهل قضايا طرابلس ومطالبها حيث باتت الكهرباء شبه مقطوعة والأعطال دائمة ومتواصلة على صعيد الإتصالات الهاتفية والإنترنت وكذلك تفاقم أزمة النفايات التي باتت تنذر بخطر شديد صحيا وبيئيا، فإتقوا الله في أعمالكم ونواياكم ونسأل ألم تشبعوا؟ لقد سرقتم أحلامنا وتطلعات وآمال أبنائنا ومستقبلهم.

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WhatsApp chat