ثماني موقوفين للتحقيق في العملية الإرهابية في طرابلس

أشارت صحيفة “الحياة” الى أن عدد الموقوفين في التحقيقات في الجريمة الإرهابية التي نفذها “الذئب المنفرد” عبد الرحمن مبسوط ليل الإثنين – الثلثاء في طرابلس ارتفع إلى 8 أشخاص، مع توقيف استخبارات الجيش 5 شبان تردد أنهم من مجموعة الشيخ كنعان ناجي في المدينة. وترددت معلومات انهم كانوا على علاقة بالإرهابي عبد الرحمن مبسوط.

وقال مصدر أمني لصحيفة “الحياة” إن مديرية المخابرات في الجيش لم تكلف بأي تحقيق جديد عن مرحلة سجن مبسوط، ورجحت أن يكون هذا الأمر منوطا بالقضاء، إذا هناك من نية لفتح تحقيقات في هذا الصدد.

ووفق المعلومات المتداولة من غير مصدر عن الملاحقات في حق مبسوط، ذكرت أوساط مطلعة أنه كان أوقف عام 2016 من قبل المديرية العامة للأمن العام، حين كان عائدا من تركيا بعد أن دخل منها إلى سورية حيث انتمى إلى صفوف “داعش”، بناء على مذكرة توقيف قضائية بناء لمعطيات لدى شعبة المعلومات عن نشاطاته مع التنظيمات الإرهابية،

حيث سلمه الأمن العام لشعبة المعلومات التي حققت معه وحولته إلى المحكمة العسكرية مع ملف التحقيق لمحاكمته بتهمة الانتماء إلى تنظيم إرهابي، فصدر الحكم في حقه بالحبس مدة سنة ونصف السنة.

وأشارت المعلومات المتداولة إلى أن مبسوط أوقف قبل شهرين حين زار مديرية مرفأ طرابلس، إلا أن طلبه قوبل بالرفض بعد أن جرى الاطلاع على سجله العدلي وبالتالي سوابقه وانخراطه في صفوف “داعش” في سوريا، وأنه دخل السجن بسبب ذلك.

وتشير هذه المعلومات لصحيفة “الحياة” إلى أن مبسوط استشاط غضبا حين تبلغ بالجواب السلبي على طلب توظيفه، وأخذ يشتم إدارة المرفأ ويتوعد، فأوقفه جهاز الأمن العام في المرفأ، ثم سلمه إلى الشرطة العسكرية، التي حققت معه ثم تُرك.

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.