اخبار عاجلة

الحريري: هذه فرصتنا الأخيرة لإنقاذ لبنان

10 Feb 2019

أشار رئيس الحكومة سعد الحريري إلى أن “لبنان لا يملك فرصة ثانية للإصلاح ومحاربة الفساد ونحن نعرف أن هذه فرصتنا الأخيرة”، مؤكدًا أن “هناك إجماعًا سياسيًا على كل الإصلاحات التي وردت في مؤتمر “سيدر”، وهناك إجماع أيضًا على محاربة الفساد”. وشدد على أن “لبنان سيتعافى خلال سنتين أو 3 مع القيام بالإصلاحات”.

وأضاف الحريري، ضمن لقاء حواري ضمن فعاليات “القمة العالمية للحكومات”: “الإصلاحات والقوانين هي التي ستجعل الـ30 وزيرًا في هذه الحكومة مختلفون عن غيرهم. كل القوانين التي يجب علينا أن نضمّنها في البيان الوزاري سيتم وضعها من أجل إقرارها في مجلس النواب، كما نحاول تضمين البيان الوزاري كل ما يشجع المستثمر للمجيء إلى لبنان والاستثمار فيه ضمن شروط الشفافية وقوانين محاربة الفساد”.

ولفت الحريري إلى أن “لبنان اتخذ سياسة النأي بالنفس وثمة أحزاب تشارك في سوريا ونحن غير راضين عن مشاركتها ولكن هذا لا يمنع أن نعمل على الاقتصاد من أجلها”.

وعن تمثيل المرأة في الشأن العام، قال الحريري: “عدم تمثيل المرأة في الشأن العام خسارة في الناتج المحلي والمرأة اللبنانية يمكن أن تقوم بأعمال أكثر من الرجل واستلام ريا الحسن وزارة الداخلية لأنها امرأة إصلاحية وعلى اللبنانيين التعوّد أن المرأة يمكن أن تتبوأ مناصب عالية جدًا”.

ولفت الحريري إلى “أنني، على غرار محمد بن راشد، أريد أن أجعل لبنان كدبي”، مشددًا على أن “الحق يجب أن يكون للمواطن اللبناني بغض النظر عن طائفته وأنا موظف لدى الشعب كله وعليّ خدمة الجميع”.

وعن ذكرى استشهاد رفيق الحريري في 14 الجاري، أشار الحريري إلى أن “لبنان بعد اغتيال الرئيس الحريري انقسم بشكل عمودي ومن سنتين انتخبنا الرئيس ميشال عون وخلطت كل الأوراق وأخدنا قرارًا في لبنان أن الوضع الإقليمي يجب ألّا يوثر على الوضع الاقتصادي في لبنان وعلينا الاستثمار في الشباب”.

وعن مسألة النزوح، رأى الحريري “أننا إذا رمينا مسؤولية كل مشاكلنا على النازحين فنحن نخدع أنفسنا والنازحون سيعودون إلى بلادهم في نهاية المطاف ويجب أن نحافظ على اللبنانيين في لبنان”.

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.