اخبار عاجلة

الهيئات الاقتصادية تصعّد: اعتصامنا قريب

2 Nov 2018

بحثت الهيئات الاقتصادية في تعثر تشكيل الحكومة والتقرير الذي أصدره البنك الدولي عن لبنان والخطوات التصعيدية التي تنوي الهيئات اتخاذها، في مقرها في غرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت وجبل لبنان برئاسة محمد شقير.

وعبر المجتمعون، في بيان بعد اجتماعها، عن “صدمتهم الشديدة حيال تعثر تشكيل الحكومة بعد أكثر من 160 يوما على تكليف الرئيس سعد الحريري تأليفها”.

ووصفوا “هذا التعثر بالفاجعة الكبيرة على اللبنانيين وعلى الاقتصاد اللبناني الذي بات ينحدر بشكل سريع”، مبدين تخوفهم من أن “المماطلة سيكون لها تداعيات خطرة لا سيما الكلفة الكبيرة على الاقتصاد وعدم القدرة على المعالجة الا من ضمن آليات ستكون أشد ايلاما وكلفة على البلد وشعبه”.

وناقشت تقرير البنك الدولي عن لبنان، مبدية “قلقها الشديد وخوفها من الاستنتاجات التي وصل اليها التقرير عن الأوضاع الاقتصادية والمالية ومدى تأثيرها الشديد على استقرار الأوضاع الاقتصادية في لبنان”، محذرة من أن “البلد بات يعيش في حال من عدم التوازن على مستوى اقتصاده وقطاعته وماليته العامة”.

وأعلنت الهيئات أنها “انطلاقا من مسؤولياتها الوطنية، اتخذت قرارا حازما بمواجهة هذا الواقع المرير والخطر بتنفيذ ما أعلنته في بيانها السابق بتاريخ 12 تشرين الأول 2018 بالذهاب إلى التصعيد وهي قررت في هذا الإطار تنفيذ اعتصام ستحدده مكانه وزمانه في الأيام المقبلة”.

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.